زراعة الشَّعر بتقنية DHI

تُعتبر زراعة الشَّعر بتقنية ‏DHI تطويرًا وتحديثًا لزراعة الشَّعر بتقنية الاقتطاف، وهي من أحدث طرق زراعة الشَّعر لحل مشكلة الصَّلَع وتساقط الشَّعر.

ومن المعروف أن الرجال هم الأكثر عُرضةً للإصابة بالصَّلَع، وفي حالات نادرة تُصاب النساء بالصَّلَع في مناطق صغيرة نتيجة اضطرابات نفسية أو هرمونية، كما أن النساء هنَّ أكثر مُعاناةً من مشكلات تساقط الشَّعر، ولذلك أصبحت عمليات زراعة الشَّعر في تركيا هي الحل البديل لطرق العلاج التقليدية.

زراعة الشَّعر بتقنية ‏DHI:

زراعة الشَّعر بتقنية DHI هي الحل الأمثل لزراعة الشَّعر ومُعالجة الصَّلَع أو تساقط الشَّعر لمن يُعاني من سيولة الدم أو داء السكري، فمثل هذه الحالات لا يمكنهم زراعة الشَّعر بالتقنيات الأخرى فهي قد تتسبب في حدوث نزيف أو تطول فترة الشفاء بعد العملية.

وتُعدُّ هذه التقنية الأكثر فعالية في جميع حالات الصَّلَع الوراثي أو الناتج عن الحروق والجروح العميقة بفروة الرأس أو أماكن ظهور الشَّعر بالوجه، فمهمتها هي زرع بُصيلات جديدة في الجذور حتى تنبت مرة أخرى بشكل أكثر كثافة.

فزراعة الشَّعر بتقنية الاقتطاف يمكن من خلالها زرع ما يقرب من 40 شعرة في كل 1سم، بينما يمكن من خلال زراعة الشَّعر بتقنية DHI زراعة ما يقرب من 120 شعرة في كل 1سم، ما يعني أن هذه الطريقة تعطي أكثر كثافة ممكنة للشعر.

زراعة الشَّعر بتقنية ‏DHI في تركيا:

تتخصص أفضل مراكز زراعة الشَّعر في تركيا في زراعة الشَّعر بجميع التقنيات المعروفة، فيمكن زراعة الشَّعر في تركيا بتقنية الاقتطاف، أو بتقنية الشريحة، أو تقنية البيركوتان، أو تقنية DHI، وتعتمد المراكز المتخصصة على أحدث الأجهزة والمُعدَّات اللازمة.

وتوجد أفضل مراكز زراعة الشَّعر في إسطنبول التي يوجد بها أطباء على أعلى مستوى من الكفاءة، يقومون بعملية زراعة الشَّعر بتقنية DHI من خلال خطوات محددة ليحصلوا على أفضل نتيجة متوقعة، وتتمثل هذه الخطوات فيما يلي:

الخطوة الأولى: دائمًا ما تتعلَّق الخطوة الأولى بالمُعاينة، وفيها يُعاين الطبيب الحالة التي ستتم زراعة الشَّعر لها، ويتعرَّف على المنطقة المانحة ومدى إمكانية إعطائها العدد المطلوب من البُصيلات، ويتعرَّف أيضًا على المنطقة المستقبلة وعدد البُصيلات التي تلزم زراعتها لإعادة شكلها الطبيعي.

الخطوة الثانية: يخضع فيها المريض للتخدير الموضعي لأماكن نزع البُصيلات وأماكن زراعتها، والتخدير المستخدم يستمر مفعوله لساعات بعد العملية ليخفف أي وجع للمريض بعد العملية.

الخطوة الثالثة: يقوم الطبيب بتخطيط مكان الزراعة وحساب عدد البُصيلات التي يحتاج إليها، كما يحدد المنطقة المانحة وأماكن البُصيلات التي سيتم انتزاعها، ويبدأ في فتح القنوات التي ستزرع فيها البُصيلات الجديدة باستخدام إبرة صغيرة تسمح بدخول إبرة التشوي المستخدمة في زراعة الشَّعر بتقنية DHI.

الخطوة الرابعة: وهي خطوة انتزاع البُصيلات وزراعتها، ويقوم فيها الطبيب بانتزاع شرائح صغيرة يبلغ قطرها 0.5ملم، ثم يقوم بزراعتها باستخدام قلم تشوي، ولا يحتاج الطبيب لمحلول ملحي لحفظ البُصيلات فعملية الزراعة تتم أولًا بأول، فيتم انتزاع الشريحة وزراعتها في المنطقة المستقبلة واحدة تلو الأخرى حتى تكتمل المنطقة المستقبلة.

مُميِّزات زراعة الشَّعر بتقنية DHI:

تُعتبر مُميِّزات زراعة الشَّعر بتقنية DHI في تركيا الأكثر بين التقنيات الأخرى، وخاصة أن هذه التقنية تلافت عيوب التقنيات الأخرى، وخرجت بعملية زراعة الشَّعر من مرحلة احتمال الخطر إلى مرحلة الأمان التام أثناء وبعد زراعة الشَّعر، ومن أهم مُميِّزات زراعة الشَّعر بهذه التقنية:

  1. أهم هذه المُميِّزات هو أنها لا تُعتبر عملية جراحية ولا يظهر بعدها أي آثار للدماء أو تخثُّر وتجلُّط الدم.
  2. يمكن في هذه التقنية نقل بُصيلات الشَّعر من منطقة الذقن لمنطقة فروة الرأس، فلا تقتصر المنطقة المانحة على فروة الرأس فقط.
  3. يتم تحديد اتجاه نمو الشَّعر، كما يمكن من خلال هذه الطريقة زيادة كثافة الشَّعر لأكثر من ثلاثة أضعاف التقنيات الأخرى المستخدمة في الزراعة.
  4. لا تحتاج هذه الطريقة لحلاقة الشَّعر، ما يمكن النساء من زراعة الشَّعر بهذه التقنية دون المخاطرة بفقدان جزء من الشَّعر ولو بشكلٍ مؤقت.
  5. لا تترك هذه التقنية أي آثار أو ندوب في مكان انتزاع البُصيلات، كما أن المنطقة المانحة والمنطقة المستقبلة تبدو بمظهر طبيعي خلال أسبوع على الأكثر.
  6. وتتميز هذه التقنية بأنها لا تحتاج للراحة لوقتٍ طويلٍ بعد إجرائها، فيمكن لمن قام بزراعة الشَّعر حديثًا متابعة يومه وأعماله بشكلٍ طبيعي في اليوم الثاني من إجراء عملية زراعة الشَّعر.
  7. ولا ينتج عن هذه التقنية التهاب بفروة الرأس، وفي حالات قليلة قد يظهر التهاب خفيف يختفي خلال يوم أو يومين مع استخدام أدوية مضادة للالتهاب.
  8. بعد ظهور الشَّعر الجديد سيكون مطابقًا للشعر الطبيعي ولون الشَّعر، ويمكن معاملته معاملة الشَّعر الطبيعي، فيمكن تصفيفه وقصه وصبغه.

تكلفة زراعة الشَّعر بتقنية DHI في تركيا:

كما هو معروف أن تكلفة زراعة الشَّعر في تركيا هي الأكثر توسطًا بين تكلفة زراعته في أي مكان في العالم، فليست مرتفعة، حيث إن عدد المراكز الطبية الكثيرة ساعد على تخفيض الأسعار للتنافس بينها، وليست منخفضة، فجودة الأجهزة والكفاءة والخبرة تطلب تكلفة مناسبة، ولذلك يمكن الحصول على نتيجة ممتازة بسعر مناسب في مراكز زراعة الشَّعر في تركيا .

وبشكلٍ عام، فإن تكلفة زراعة الشَّعر بتقنية DHI تقل عن تكلفة زراعة الشَّعر بالتقنيات الأخرى بحوالي 5% تقريبًا، وتبلغ متوسط تكلفة زراعة الشَّعر بتقنية DHI في تركيا إلى 2000 دولار تقريبًا.

 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة