عمليات تجميل الجسم

يأتي إلى تركيا سنويًا أكثر من 250 ألف شخص لإجراء عمليات تجميل الجسم ، ففي الآونة الأخيرة أصبحت تركيا من أهم دول العالم في مجال السياحة العلاجية، ودخلت المنافسة مع أشهر دول العالم المتخصصة في مجال جراحات التجميل، مثل فرنسا والبرازيل وانجلترا وأمريكا.

كانت عمليات تجميل الجسم قاصرة على الفنانين ومشاهير العالم، فهم يرغبون بالظهور بجسم متناسق خالي من العيوب، ولم تكن هذه العمليات منتشرة بسبب قلة عدد المراكز الطبية التي تقوم بإجرائها، مع وجود أثار جانبية لتقنيات التي يتم من خلالها تجميل الجسم، ولكن بعد تطور استخدامات تقنيتي الليزر والفيزر أصبحت عمليات التجميل أكثر سهولة ولا ينتج عنها أثار جانبية طويلة المدى.

أما الآن فقد أصبحت عمليات تجميل الجسم فقد أصبحت ضرورية لكلًا من الرجال والنساء، وخاصة لمن كان لديهم مشاكل مع السمنة المفرطة أو زيادة الوزن، فعمليات تجميل الجسم تعيد للجسم رونقه ورشاقته التي فقدها نتيجة تناول الأكل بكميات كبيرة أو نتيجة عدم الاهتمام بممارسة الرياضة، أو لأي سبب من أسباب تراكم الدهون بالجسم، او نقص الدهون عن الكميات الطبيعية.

وفي مركز انترناشونال استاتيك يتم إجراء جميع عمليات تجميل الجسم بأحدث التقنيات والأجهزة العالمية والمستخدمة في أكبر مراكز التجميل في العالم، ففريق أطباء التجميل بالمركز لديهم القدرة على القيام بكافة أنواع عمليات تجميل الجسم مثل عمليات شفط الدهون ، وعمليات نحت الجسم ، وعمليات حقن الدهون ، وعمليات تجميل الثدي ، وعمليات إزالة التثدي عند الرجال، وغير ذلك من العمليات التجميلية التي يحتاجها الجسم ليصل للقوام المطلوب سواء للرجال أو النساء.

عمليات شفط الدهون:

يتخصص مركز انترناشونال استاتيك في إجراء عمليات شفط الدهون لتجميل الجسم، فيتم إجراء مئات العمليات سنويًا مع نتائج مذهلة، فالفريق الطبي المتخصص في هذه العمليات تلقى تدريبه في أكبر معاهد التجميل في فرنسا.

وتتم عمليات شفط الدهون للرقبة والذقن والذراعين والفخذين والأرداف، هذه الدهون التي تراكمت في هذه الاماكن نتيجة السمنة المفرطة، أو الحمل والولادة، أو التغذية غير السليمة، ويتم إزالة الدهون دون القدرة على إنقاص الوزن، ولذلك عند إجراء عمليات شفط الدهون لمرضى السمنة المفرطة ينصح الاطباء بقيامهم بحمية غذائية أولًا.

ويستخدم مركز انترناشونال استاتيك تقنيتي الليزر والفيزر في إزالة الدهون المتراكمة بالمناطق المذكورة، وتتمثل خطوات شفط الدهون فيما يلي:

خطوات شفط الدهون بالليزر:

مهمة تقنية الليزر هي اذابة الدهون تحت طبقة الجلد، وتحويلها لمادة سائلة يسهل تصريفها عبر أنبوب الشفط، ويمكن لتنقية الليزر إزالة حوالي 8 كيلو جرام من الدهون المتراكمة بالجسم، ويمكن في العملية الواحدة شفط منطقة محددة أو أكثر من منقطة حسب رؤية الطبيب إمكانية القيام بذلك.

وبالنسبة لخطوات شفط الدهون بالليزر فتبدأ بمعاينة مكان الدهون وتحديد مكان الثقب الذي سيتم فتحه لإدخال أشعة الليزر، بعدها يتم تخدير المريض موضعيًا، ويبدأ الطبيب في إدخال أشعة الليزر عبر الثقب الصغير، ويتم تركيز الأشعة على الدهون واذابتها بالكامل واذابة الدهون الملاصقة للجلد من الداخل، ويتم إدخال أنبوب مخصص لشفط الدهون مع ربطه بمضخة شفط خارجية، وبعد الانتهاء من الشفط يتم خياطة الثقب الصغير بشكلٍ تجميلي لكي يختفي أثره في أسرع وقت.

وتتميز عمليات تجميل الجسم بالليزر بعدم الشعور بالألم أثناء العملية، وعدم الحاجة للبقاء بالمركز الطبي بعد العملية، كما يمكن للمريض العودة لمتابعة حياته بشكل طبيعي في خضون عشر أيام على الأكثر، كما ان الاثار الجانبية الناتج عن التجميل بالليزر بسيطة ويمكن معالجتها فهي تتمثل في ظهور تورم أو كدمات في أماكن الشفط، وفي بعض المراكز الغير متخصصة تظهر حروق او اختلاف في لون الجلد، وهذه الأثار قد تستمر لفترات طويلة، ولكم مع أطباء مركز انترناشونال استاتيك لا يتعرض المرضى لمثل هذه المشاكل.

خطوات شفط الدهون بالفيزر:

تقنية الفيزر هي من أحدث التقنيات المستخدمة في عمليات شفط الدهون ، فيمكن من خلال هذه التقنية إزالة الدهون المتراكمة بأي جزء بالجسم دون الشعور بالألم، ولكن لا تكفي هذه التقنية أيضًا عن الحمية الغذائية، فهي الخطوة التالية بعد إنقاص الوزن بصورة طبيعية، حيث تعمل تقنية الليزر على ضبط ما عجزت عن ضبطته الحمية الغذائية والتمارين الرياضية.

فتتميز هذه التقنية بقدرتها على شفط الدهون الصعبة والمتماسكة في جميع مناطق الجسم، فهي عبارة عن موجات صوتية بترددات عالية لديها القدرة على إذابة الدهون وتفكيكها وتحويلها لسوائل يسهل إخراجها من الجسم، وما يميزها أيضًا عن باقي التقنيات هي قدرتها على شفط الدهون ونحت الجسم في الوقت ذاته، فيمكن من خلالها شفط الدهون الملاصقة للعضلات أثناء الحركة والسكون، حتي يصبح الجسم مقسم ومتناسق.

وتتمثل خطوات هذه التقنية في تخدير منطقة تراكم الدهون موضعيًا، وفي حالات قليلة قد يحتاج المريض للتخدير الكلي، ويبدأ الطبيب في فتح شق صغير لإدخال القنية ليتمكن من تركيز الفيزر وإذابة الدهون، وعن طريق نفس الشق يتم استخراج الدهون عبر أنبوب الشفط.

بعد الانتهاء من العملية سيغادر المريض المشفى ويمكنه العودة لحياته بشكل طبيعي خلال ثلاثة أيام، ويشترط أن يلتزم المريض بتعليمات الطبيب وعدم القيام باي مجهود خلال الأسبوع الأول من العملية، وفي حالة رغبة المريض في ممارسة الرياضة فسيكون عليه البدء بتمارين خفية جدًا وبعدها يقوم بتمارينه بشكل تدريجي.

وبالنسبة لتكلفة عمليات شفط الدهون بالفيزر فإنها تبلغ أقل تكلفة في المراكز الطبية بتركيا، فمتوسط التكلفة 2000 دولار، في حين أن تكلفة شفط الدهون بالفيزر في أمريكا 6000 دولار تقريبًا، وفي مركز انترناشونال استاتيك ستجدون لدينا باقات مختلفة للتكلفة مع عروض مميزة على الخدمات الإضافية.

عمليات نحت الجسم:

من أكثر عمليات تجميل الجسم شيوعًا في الآونة الأخيرة هي عمليات نحت الجسم ، فهي من ناحية خطوة تكميلية لعمليات شفط الدهون، ومن ناحية اخرى هي عملية تجميلية بحد ذاتها الهدف منها تحسين شكل الجسم عند الرجال والنساء، فالسيدات تخضع لها لكي تتمكن من شفط أي دهون جانبية، وبالنسبة للرجال فهي وسيلة لإبراز عضلات الجسم.

عمليات نحت الجسم للرجال:

أكثر عمليات نحت الجسم في تركيا يخضع لها الرجال، ولا يقتصر الأمر على الرجال الذين لديهم ماضي مع مرض السمنة المفرطة، وإنما أكثر من يجري هذه العمليات هم الأشخاص الرياضيون، فهم يحاولون دائمًا الوصول لجسم ممشوق ورياضي، وقد لا تستجيب بعض المناطق للتمارين الرياضية، مثل الدهون في منطقة البطن وحول القفص الصدري، ومنطقة الفخذين والأرداف، فهذه المناطق على وجه التحديد تتراكم فيها الدهون، ولأن العضلات البارزة هي الهدف الذي يرغبون في الوصول إليه، فإنهم يخضعون لعمليات نحت الجسم، ومن خلالها يتم شفط طبقات رقيقة وخفية من الدهون، ونحت المناطق حول العضلات بشكل دقيق للغاية، ومن ثم تظهر العضلات بشكل واضح ودون بذل المزيد من المجهود من التمارين الرياضية.

كما تعتبر عمليات تجميل الجسم هامة جدًا للرجال الذين يعانون من مشكلة كبر حجم الثدي، فنتيجة زيادة الهرمونات بهذه المنطقة تظهر زيادة في حجم الثدي عن الطبيعي، ولا تتعلق هذه المشكلة بمن لديهم زيادة في الوزن، فقد يكون الجسم طبيعي ولكن توجد مشكلة التثدي، ولهذه المشكلة حل جذري من خلال عمليات تجميل الجسم ، حيث تستخدم تقنيات نحت الجسم لإزالة الدهون وشد منطقة الصدر، ومن ثَم إبراز العضلات بدلًا من الشكل المترهل.

عمليات نحت الجسم للنساء:

وللنساء نسبة كبيرة من عدد عمليات نحت الجسم التي تتم داخل مركز انترناشونال استاتيك، فمعظم النساء اللاتي فقدن الكثير من الوزن يحتجن لشفط الدهون ومن ثَم نحت الجسم لإخفاء أي ترهل ناتج عن فقدان الوزن، كذلك بعد الحمل والولادة، فنتيجة للحمل يصبح شكل البطن غير مريح للمرأة ولا يمكنها ارتداء اللبس الذي ترغب به نتيجة عدم عودة البطن لطبيعتها، ولذلك تلجأ لعملية نحت الجسم.

ومن أهم الأسباب أيضًا ظهور السيليوليت بالجسم، فالنساء أكثر عرضه لظهوره من الرجال، وخاصة بعد الولادة يزيد السيليوليت بالجسم ويبدو الجسم أكثر ترهلًا في أي مرحلة سابقة، ومن خلال عمليات نحت الجسم تستعيد المرأة شكل جسمها الطبيعي، بل ويمكنها الحصول على جسم أكثر رشاقة وجاذبية.

 

التقنيات المستخدمة في عمليات نحت الجسم:

تستخدم تقنيات نحت الجسم لنحت بعض أجزاء الجسم أو نحت الجسم بالكامل، فقد يكون الجسم بحاجة لشد الترهل والقضاء على الدهون المتبقية بعد انقاص الوزن، وقد تكون عملية التنحيف بسيطة للغاية حين يكون الغرض منها القضاء على ظهور السيلوليت بالجسم.

وعملية النحت هي أكثر سهولة من عملية شفط الدهون فلا يمكن من خلالها إزالة كمية الدهون المتراكمة بأكملها، فعمل النحت يبدأ بعد شفط الدهون، ولكنها في الوقت ذاته أصعب من عملية الشفط من حيث الحاجة للتركيز على شفط الدهون العالقة بين عضلات الجسم، ومن التقنيات المستخدمة للقيام بعمليات نحت الجسم ما يلي:

النحت بالليزر المنخفض:

وتعرف هذه التقنية بين من خضع لإجرائها بعملية النحت بالليزر البارد، أم الاسم المتداول لها بين المراكز الطبية فهو "زيرونا"، وهي عملية بسيطة لا تعتبر عملية جراحية على الإطلاق، حيث تستخدم أشعة الليزر بتركيز منخفض للذبذبات، وتؤثر هذه الذبذبات على الجسم في الأيام التالية للعملية، بعدها تبدء الدهون بالخروج وتبدأ العضلات بالظهور أو يبدا الجسم بالظهور بشكل منحوت وممشوق.

النحت بتقنيات التدليك:

وهذه التقنية بسيطة للغاية، فيستخدم فهيا الأطباء تقنيات بسيطة مثل الديرما رول، وهذه التقنية تعمل على تحفيز وتنشيط الدورة الدموية لتبدأ في زيادة نسبة حرق الدهون، ومن الممكن أن يخضع المريض لجلسة واحدة بالمركز الطبي، ثم بإمكانه استكمال باقي الجلسات بنفسه، فهذه التقنية نتائجها بطيئة وتحتاج للاستمرار بالقيام بها لفترة يحددها الطبيب، وتختلف حسب نسبة الدهون المتراكمة بجانب العضلات، أو حسب حجم السيلوليت بالجسم.

 النحت بالموجات الصوتية:

في هذه التقنية يستخدم أطباء مركز انترناشونال استاتيك جهاز يعمل بالموجات الصوتية، ويتم تركيزها على موضع تراكم الدهون، ولا تعتبر عملية جراحية فلا يتم فيها فتح أي ثقوب أو عمل أي شق جراحي، فقط يتم وضع الجهاز فوق المناطق المراد نحتها، وتبدأ هذه الموجات في تفتيت الدهون، وبعد الجلسة تخرج الدهون من الجسم بشكل تلقائي، وقد يحتاج المريض لأكثر من جلة بالموجات الصوتية وتختلف حسب نسبة الدهون.

النحت بالأشعة فوق الحمراء:

يتم نحت الجسم بطريقتين باستخدام الأشعة فوق الحمراء، الطريقة الاولى بتركيز الأشعة على أماكن الدهون فتعمل على تفتيتها، ومن ثم تبدأ في الخروج من الجسم تدريجيًا كما هو الحال في النحت بالموجات الصوتية، والطريقة الثانية تعمل على تنشيط وتحفيز الدورة الليمفاوية والدموية لتبدأ في إزالة الدهون من الجسم، كما تؤثر هذه التقنية على سموم الجسم فتخرج مع الدهون بعد الجلسة وبشكلٍ تدريجي.

النحت بالميزوثيرابي:

يتم استخدام حقن الميزوثيرابي في الكثير من عمليات تجميل الجسم، فهي تستخدم لتفتيت الدهون، وتستخدم لشد تجاعيد الجسم والوجه، ويتم استخدام الميزوثيرابي في عمليات نحت الجسم من خلال حقن إنزيمات تعمل على تفتيت الدهون تحت طبقة الجلد، وتبدأ هذه الدهون بالذوبان وتخرج من الجسم بعد الجلسات، ورغم فعالية مواد حقن الميزوثيرابي وقدرتها على التأثير في الدهون، إلا أن النحت بالميزوثيرابي يحتاج لأكثر من جلسة فلا تتأثر الدهون بشكلٍ واضح بالجلسة الواحدة.

النحت بالليزر:

هذه التقنية تعتبر عملية جراحية ولكنها لا ينتج عنها أثار جانية طويلة المدى، ففي هذه العملية يتم عمل شق جراحي لإدخال اشعة الليزر إلى الأماكن التي يوجد بها دهون متراكمة، وإلى العضلات التي يوجد بجوارها طبقات رقيقة من الدهون، فهذه التقنية يمكنها إزالة أدق الدهون المتاخمة لعضلات الصدر والبطن والفخذين عند الرجال والنساء، وبعد تسليط أشعة الليزر وإذابة طبقات الدهون الرقيقة يتم إدخال أنبوب الشفط لشفط الدهون المُذابة، ولا يحتاج الجسم أكثر من جلسة واحدة لنحت الجسم بالليزر، وتعتبر هذه التنقية من أكثر التقنيات تأثيرًا في عمليات تجميل الجسم، وقد يحتاج المريض بعدها لفترة نقاهة تصل إلى اسبوعين على الاكثر، وتظهر خلال هذه المدة نتيجة نحت الجسم بالليزر.

خطوات عمليات نحت الجسم:

في مركز انترناشونال استاتيك ستجدون أفضل فريق أطباء يمكنه إجراء هذه العمليات بمنتهى الدقة والكفاءة، فيخضع مئات الأشخاص سنويًا لعمليات تجميل الجسم بالمركز على أيدي أمهر أطبائنا، وبالطبع النتائج ممتازة ويمكنكم التأكيد من خلال تجارب المرضى وأراءهم وتقييماتهم للمركز، أو من خلال الصور للمرضى قبل وبعد إجراء عمليات تجميل الجسم .

وبالنسبة لعملية نحت الجسم فيتم إجراءها باتباع خطوات مرتبة ودقيقة للوصول للنتيجة المرغوبة، فقط تختلف التقنيات المستخدمة في عملية النحت، حيث يبدأ الطبيب بمعاينة المريض حتى يتمكن من تحديد التقنية المناسبة، ويبدأ الطبيب في وضع رسم تخطيطي تقريبي لجسم المريض بعد عملية النحت حتى يتعرف على النتيجة التقريبية لنتيجة عملية النحت.

بعد اختيار التقنية يتم تحديد عدد الجلسات اللازمة لنحت الجسم، وفي الجلسة الأولى يتم تخدير المريض موضعيًا، ولا يخضع المريض للتخدير الكلي إلا في حالات معنية مثل نحت الجسم بالكامل، أو لظروف خاصة بالمريض.

بعد التخدير يتم فتح شق صغير بقياس 2/1 سم تقريبًا، وهذا الشق ليتم إذابة الدهون الرقيقة من خلاله، وأثر هذا الشق يزول خلال فترة وجيزة ويختفي نهائيًا، وتختلف مدة العملية بحسب كمية الدهون وعدد الأجزاء التي سيتم نحتها، وقد تستغرق من ساعة إلى ثلاث ساعات حسب ما يحتاج المريض، وقد يخبرك الطبيب بشكل تقريبي الوقت الذي تستغرقه العملية بعد معاينة مكان النحت.

بعد الانتهاء من العملية يمكن للمريض مغادرة المركز الطبي، ويتعافى خلال ثلاثة أيام أو أسبوع على الأكثر، وبالنسبة للأعراض الجانبية فقد تظهر كدمات أو تورم ويمكن التخلص منه بعمل الكمادات الباردة، وفي حالات قليلة يمكن أن يصاب المريض بعدوى، وعلاجها يكون بتناول مضادات حيوية لمدة يحددها الطبيب، غير ذلك لا توجد أعراض جانبية خطيرة، وبالطبع لا تترك العملية أي أثر جانبي على المدى الطويل.-

تكلفة عمليات نحت الجسم:

تختلف تكلفة عمليات نحت الجسم باختلاف التقنية المستخدمة في إزالة الدهون من الجسم، بإمكانكم الخضوع لإجراء عمليات نحت الجسم بأي تقنية وبتكلفة منخفضة في تركيا، وبشكلٍ عام فإن تكلفة النحت بالليزر البارد و النحت بالموجات الصوتية والنحت بالأشعة فوق الحمراء والنحت بالتدليك أسعارهم منخفضة حيث تبلغ أقل تكلفة للنحت بأحد هذه التقنيات لحوالي 20 دولار، فيما تصل أكثر تكلفة لحوالي 300 دولار للجلسة الواحدة.

أما تكلفة النحت بالميزوثيرابي فترتفع عن التقنيات السابقة حيث أن تكلفة الجلسة الواحدة تبدأ من حوالي 500 دولار وتصل إلى حوالي 3000 دولار حسب حجم الدهون ودقة عملية النحت.

كما تزيد تكلفة عملية نحت الدهون بالليزر فتبدأ أقل تكلفة من 2000 دولار وتصل أكبر تكلفة لأكثر من 7000 دولار في حالة إذا كان النحت للجسم بالكامل، وتختلف حسب مهارة الطبيب وخبرة المركز الطبي، واستخدام تقنيات حديثة لا تسبب أعراض جانبية.

عمليات حقن الدهون:

رغم عدم شهرة عمليات حقن الدهون مثل عمليات الشفط، إلا انها تعتبر من أهم عمليات تجميل الجسم ، فهذه العمليات قائمة على إمداد الخلايا التي تعاني من نقص الدهون بما فقدته من دهون، وهي تشبه كثيرًا حقن الفيلر، إلا أن جميع الأطباء يفضلون حقن الحجم بالدهون، لأنا تعطي نتيجة أفضل وتحقق للجسم المرونة المطلوبة.

وتعالج هذه العمليات مشاكل التقدم في السن والذي يتسبب في ظهور الجسم بشكل غير صحي وجاف، وتظهر مناطق نحيفة وخالية من الدهون ويظهر بها علامات التجعد سواء في الوجه أو الجسم، كما توجد الكثير من الحالات التي تعاني من نقص الدهون في بعض مناطق الجسم منذ الولادة، وفي بعض الاحيان قد تكون مشكلة نقص الدهون مشكلة طارئة ولأي وجد لها سبب واضح.

وفي جميع الحالات يمكن معالجة نقص الدهون، وتحسين شكل الجسم وجعل الجلد اكثر مرونة من خلال إجراء عمليات حقن الدهون، وبمركزنا يتم إجراء هذه العملية وبنسبة نجاح عالية، وتتمثل خطواتها فيما لي:

أولى خطوات هذه العملية هو معاينة الحالة وفحصها بدقة، فيتم تحديد المناطق التي يوجد بها نقص في الدهون، أو يوجد بها مشاكل تحتاج لحقن الدهون، ومن ثم يتم تحديد المناطق التي يمكن أن تمدنا بالدهون اللازمة لعملية الحقن، وفي الأغلب هذه المناطق تكون منطقة الفخذين والأرداف، ويتم أخذ العينة تحت تأثير التخدير الموضعي حتى لا يشعر المريض بأي ألم.

ويتم إدخال العينة بجهاز الطرد المركزي، ليتم فصل ما تم سحبه، فتفصل الأنسجة الدهنية عن الدم وباقي محتويات العينة، وتحفظ مادة الحقن بعد خلطها بالمضادات الحيوية التي تحافظ على بقائها سليمة حتى موعد عملية الحقن، ويمكن حقن اي منطقة بالجسم بهذه المادة مثل حقن الوجه أو الذراعين أو الساقين وهي الأكثر شهره بين عمليات الحقن.

عند البدء في عملية حقن الدهون يخطط الطبيب المكان الذي يحتاج للحقن، ويخدر المكان موضعيًا إذا كان المكان لا يحتاج للكثير من الدهون، وفي الأغلب يتم تخدير المريض كليًا لأن عملية الحقن أصعب من عملية سحب الدهون،  خاصة وأن الطبيب يفتح شق حول مكان الحقن ليتمكن من إدخال مادة الحقن وتوزيعها بالشكل المناسب ليحصل على النتيجة المرغوبة من توزيع الدهون بشكلٍ متساوي.

مميزات عملية حقن الدهون:

تعتبر عملية الحقن عملية تبادلية مزدوجة، فعند إجراء العملية يبحث الطبيب عن المناطق التي بها زيادة في الدهون، ويتم سحب العينة منها لحقنها في المناطق التي تعاني من نقص الدهون، ولأن مادة الحقن تؤخذ من الجسم نفسه فإن قبول الجسم للمادة الجديدة أمر ليس بالصعب، وفي حالات قليلة قد يرفض الجسم هذه المادة.

حقن الدهون يعطي نتيجة طبيعية جدًا ولا فرق بينها وبين شكل الجسم الطبيعي، كما أن مادة الحقن يممن الاحتفاظ بها لمدة طويلة إذا كان المريض يحتاج للحقن لأكثر من منطقة، فيمكن حفظها لشهور ليتم حقنها في جلسات أخرى.

ومن مميزات حقن الدهون أنه أقل تكلفة من مواد الحقن الأخرى مثل الفيلر، كما أن توافر الأنسجة الدهنية بالجسم يمكن أن يمدنا بأي كمية يحتاجها الجسم، كما أن حقن الدهون يحفز الخلايا في منطقة الحقن على انتاج الدهون بشكل طبيعي، كما تحسن مادة الحقن من ملمس الجلد وتجعله أكثر نعومة، وأكثر صحة ونضارة، ولأن مادة الحقن تناسب جميع مناطق الجسم فلذلك تعتبر من أهم عمليات تجميل الجسم لأنها يمكنها إعادة النضارة والحيوية لجميع اجزاء الجسم.

الأعراض الجانبية لعملية حقن الدهون:

ورغم مميزات هذه العملية في إعادة تشكيل المناطق التي تعاني من نقص الدهون، إلا أن أبرز عيوبها ه طول فترة النقاهة، وخاصة إذا كان الحقن في منطقة الساقين، فسيحتاج المريض لمرافق يوم العملية حتى يتمكن من مغادرة المركز الطبي، وسيحتاج أيضًا للمساعدة على السير في الأسبوع الأول على وجه الخصوص، وخلال الثلاثة أسابيع الأولى أيضًا، بعدها سيبدأ التحسن التدريجي، كما سيحتاج المريض لتناول المسكنات لتسكين الشعور بالألم في مناطق الحقن.

قد تظهر أعراض جانبية مثل انتفاخ أو احمرار في منطقة الحقن، وتزول هذه الأعراض مع تناول الأدوية بانتظام، أما الشعور بآلام شديدة في الساق فهي ناتجة عن عدم تعود الجسم على الخلايا الدهنية الجديدة، وبمجرد أني يعتاد الجسم وتندمج الأنسجة الدهنية الجديدة مع الدورة الدموية في الجسم يصبح الألم أقل ويختفي تدريجيًا، وفي بعض الحالات قد يرفض الجسم الأنسجة الدهنية ويتخلص منها تلقائيًا نتيجة عدم قبول الجسم لها وعمل الأجسام المضادة ضد وجودها، وتبدأ منطقة الحقن بفقدان حجمها، وفي هذه الحالة سيحتاج المريض للحقن مرة أخرى للحصول على نتيجة أفضل.

 

عمليات تجميل الثدي:

من ضمن عمليات تجميل الجسم التي تخضع لها الكثير من النساء هي عمليات تجميل الثدي ، فهناك العديد من المشاكل المتعلقة بحجم الثدي مثل زيادة حجمه عن الحجم الطبيعي، أو صغر حجم الثدي، أو اختلاف الجحم بين الثديين، أو ترهل الثدي.

ولك مشكلة من هذه المشاكل أسباب وطرق معالجة، ويمكن حل مشكلة زيادة حجم الثدي بشفط الدهون من هذه المنطقة، أو معالجتها جراحيًا، وفي هذه الحالة لا ينصح الاطباء بإجراء عملية تصغير الثدي إلا إذا كانت المرأة قد انجبت وانتهت فترة الرضاعة الطبيعية، ففي كثير من الحالات تتأثر الغدد المسؤولة عن إفراز اللبن، مما يؤدي إلى عدم القدرة على الإرضاع لعدم إفراز الغدد اللبنية للبن مرة أخرى، وكذلك قد تتأثر الأعصاب الحسية بمنطقة الثدي لفترة وتنتهي تدريجيًا.

وفي حالات تكبير الثدي يتم معالجتها بفتح شق أسف الثدي أو تحت الإبط، ومن خلاله يتم إدخال أكياس السيليكون، أو المادة المستخدمة في حشو الثدي، وهي نفس الطريقة المتبعة في حالات فرق الحجم بين الثديين.

أما عمليات شد الثدي فيتم فيها شفط الدهون ورفع الثدي مع شده، وتستخدم أكثر من تقنية لهذا الغرض، افضلها في النتائج عمليات الشد بالليزر، فهي لا تترك أثر ولا تحتاج لفتح شقوق كبيرة حول الثدي، كما أنها لا تؤثر على الغدد اللبنية ولا الأعصاب.

كل هذه العمليات وأكثر يمكن إجراءها في مركز انترناشونال استاتيك، فهو من افضل المراكز المتخصصة في عمليات تجميل الجسم في تركيا، ويخضع لإشراف وزارة الصحة التركية، كما أن سبة نجاح العمليات بالمركز جعلته الوجه الأولى لمعظم السائحين القادمين من خارج تركيا من أجل السياحة العلاجية.


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة